نقاش هادي/مونديال قطر… دروس الإدارة والارادة

25 نوفمبر 2022 - 9:46 ص

نقاش هادئ
فائز رمضان
مونديال قطر ..دروس الادارة والارادة
*يستمتع عشاق كرة القدم العالمية هذه الايام ،بشهر عسل منشطهم المحبب ،بدولة قطر الشقيقة التي احسن وفادة ضيوفها بكرم اصيل وتنظيم دقيق ،وفر لهم كل سبل الراحة فكان المونديال الاستثنائي من حيث الجمال والروعة ،بشهادة الغرب قبل العرب.
*هذه اللوحة الزاهية وبروازها الانيق لم تكن وليدة الصدفة وانما نتاج لفكر بشري وعمل دؤوب علي مدي سنوات ،فكرة وتخطيطا وتنفيذا،وتكاملت معه الادوار بالادارة الرشيدة والارادة القوية.
*فادارة المؤسسات الرياضية ،وكرة القدم القدم علي وجه الخصوص لم تعد خبط عشواء ،وانما علم يدرس كما العلوم الاخري،بعد ان اثبتت انها صناعة رابحة ،وتحوي قيم كثيرة مفيدة للبلدان سياسيا بجانب الرياضة.
*ولنا ان نري كيف جمعت الدوحة القادة العرب والمسلمين،بعد جفوة طويلة ،فشاهدنا اردوغان والسيسي ومحمد بن سلمان وغيرهم من الزعماء الذين توافدوا الي الدوحة لتشريف العرس ،ولمؤازرة البعض لمنتخباته.
*ويكفي اثرا ان يتوحد الوجدان العربي والاسلامي بصورة عفوية مساندا ومحتفلا بفوز السعودية علي الارجنتين ،وتعادل تونس وكورواتيا وكذلك المغرب مع الدنمارك ،وقبلها الحزن لخسارة قطر.
*هي رسائل ودروس مجانية يمنحنا لها مونديال قطر يوميا في كيفية تعايش الشعوب مع بعضها البعض في تسامح ومحبة من خلال مؤتمر رياضي جامع لكل السحنات البشرية علي كوكب الارض.
*ويكفي رسالة الامس الغريب وانفعال الكثيرون ورفضهم ضد ما اقدمه عليه المنتخب الالماني بحركة وضع الايادي في الصورة الجماعية ،في اشارة لقمع الحريات علي حد تعبيرهم ،لعدم السماح لهم بوضع شارة المثليين وقبلها رفض استقبال طائرتهم.
*وكان اليابانيون في الموعد بتلقين الالمان الدرس بالفوز عليهم بالارادة القوية،وتاكيد ان كرة القدم متي ما انصرفت عنها في قضايا اخري فانك ستخسرها لامحالة،وهذا درس مهم بضرورة التجرد والعمل لكرة القدم وحدها بعيدا عن اي قضية او مصلحة شخصية.
*المونديال يتواصل وكذلك الدروس التي نتمني ان نكون قد استفدنا منها ،خاصة قيادتنا الكروية ومسئولي الدولة ،في امكانية حلها لجميع مشاكلنا الاجتماعية في التعايش وتقبل الاخر ،وحب الفوز بشرف والعمل بقوة لعدم الخسارة،وفوق هذا وذاك حب الوطن واعلاء رايته.
بهدوء
*يستقبل الهلال بالجوهرة الزرقاء مساء اليوم ضيفه هلال الساحل ،صمن جولات الدوري الممتاز،بعد ان كسب الهلال لقاء حي العرب البورتسوداني في الجولة الماضية.
*مواجهة اليوم ستكون علي سطح صفيح ساخن ،من واقع سعي ابناء الساحل للخروج بنتيجة ايجابية بعد فشل مواطنهم حي العرب.
*الثقة عالية في المدير الفني للهلال الكنغولي فلوران ومساعده الكابتن خالد بخيت في ابطال مساعي مدرب الساحلي المغامر نادر هبوب،وكسب النقاط الثلاث.
*وفي ظل عودة نجوم الهلال ابوعاقلة وارنق ،فان الدفاعات الزرقاء ستكون بامان ،فقط يحتاج الهلال لتفعيل هجومه بعد ان اصبحت الفرق تنتهج دفاع المنطقة في مواجهته دائما.
*وهذا مايتطلب ايجاد الحلول ،واري ان فلوران لايحتاج لمن يلفت نظره لذلك ،فاحراز الاهداف لايقل عن نظرية السنجاب في امتاع الجمهور وحصد الاعجاب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *