نقاش هادي /خالد بخيت يقدم الدرس

29 يوليو 2022 - 9:17 ص

نقاش هادئ
فائز رمضان
خالد بخيت يقدم الدرس
*كنت اود المواصلة عن انتصار الهلال علي توتي واحتفاظه بلقب الدوري الممتاز للعام الثاني علي التوالي ،وقصة الشهد والدموع حتي لحظات التتويج باللقب الممتاز،والذي يعتبر من اغلي الالقاب الزرقاء بعد ان اقتلعه من رحم المعاناة ولكن…
*فرض علي الكابتن خالد بخيت ان اخصص هذه المساحة للكتابة عنه وما قدمه من اداء جيد وقيادة الفريق في ظل ظروف بالغة التعقيد ،واداء فني متارجح صعودا وهبوطا للاعبين ،وكل ذلك في خواتيم الدوري وفقا لمباريات محدودة اي تعثر فيها سيبعد الاسياد من اللقب.
*الا ان المعلم خالد بخيت استطاع بحنكته وروحه القيادية وتفهمه للاعب السوداني والاجنبي معا ،استطاع تسخير كل مايملك من خبرات فنية واداريه في العبور بالفريق الي بر الامان،بل لعب دور حائط الصد في الدفاع عن لاعبيه رغم الهجوم الشرس الذي تعرض له عقب تعادل الفريق امام هلال الساحل وبلغت القلوب الحناجر الا انه صمد في وجه عاصفة الانتقاد ،مدافعا عن لاعبيه.
*واري ان تعادل هلال الساحل وتصريحات المعلم خالد المجددة للثقة في لاعبيه ،كان لها مفعول السحر في نفوس اللاعبين ،الذين عرفوا المطلوب منهم وقدروا المسئولية فقاتلوا قتال الابطال حتي التتويج.
*ووللتاريخ المعلم خالد بخيت هلالي حتي النخاع،وكثيرا قد لايعرفوا بعض من محطات حياته عندما كان بشباب الهلال ومغادرته للهلال والتحاقه بفريق منطقته بري وتالقه معه ،وتنافس الهلال والمريخ للظفر به،ورغم غضبه من اهل بيته الهلال واتيحت له فرصة الانتقال للند التقليد الا انه اثر ان يعود للهلال مجددا بعد كلمات مؤثرات من اداري هلالي جعله يجهش بالبكاء .
*ولان المعلم عاشق للهلال ومحب للكيان نجح في وضع بصمته من خلال المتواليات الزرقاء ،في ديربي القمة ،الي ان غادر مغاضبا بعد شطبه وللامانة كان شطبه بصورة غير لائقة،حيث قدم ككابتن في حفل استقبال اللاعبين الجدد ليلا ،ليتفاجأ صباحا بشطبه من كشف الهلال.
*ولم يعد بخيت للهلال لاعبا بل اثر ان يتنقل للعب للاهلي مدني ..ليختم حياته بعيدا عن الفنلة الزرقاء التي اجزل لها العطاء،ويعود مجددا عبر القطاع الرياضي بدائرة الكرة لفترة وجيزة ويغادر.
*ابتعاد خالد بخيت عن الهلال كان بجسده الا انه ظل متابعا له بكل حواسه ،وهذا ما اكده قبول القيادة الفنية في ظل الظروف الحرجة ،وما كان سيكتب له النجاح لولا متابعته للفرقة الزرقاء ومقدرات اللاعبين.
*المعلم خالد اكد انه معلم بحق وحقيقة وهو يقدم درسا مجانيا للمدير الفني السابق البرتقالي جواو موتا وهو ينسب له الفضل بنسبة ثمانين في المائة في حصد لقب الدوري الممتاز،وزاد علي ذلك بارسال ميداليته الذهبية له عبر مدرب الاحمال.
*ما قام به خالد درس للجميع بمافيهم المدير الفني السابق جواو موتا الذي احتفل بافضلية كانت من حق مواطنه ريكاردو فورمسينهو،حيث لم يحفظ له حقه في القب السابق وافضلية الهلال .
بهدوء
*التحية للمعلم خالد بخيت وكذلك التهنئة للمعلم الصغير عمر بخيت الذي نجح في الابقاء علي امل الحديد والنار ضمن منظومة الممتاز،لينجحا المعلمان في القمة والقاع.
*انجاز المعلمان القي بحجر في بركة قدامي اللاعبين وضرورة الاهتمام بهم وتاهيلهم للاستفادة منهم مستقبلا ،فهم الاكثر غيرة ووفاءا لناديهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *