قصائب.. أول مدرب لم يتذوق الخسارة مع فريقه و وضع بصمته في وقت قصير

26 يوليو 2022 - 10:50 ص

قصائب.. أول مدرب لم يتذوق الخسارة مع فريقه

خرج من نطاق اللعب التقليدي.. ووضع بصمته في وقت قصير

////
تقرير: وضاح هوشة
///

علي قصائب؛ مدرب مغربي الاصل بريطانى الجنسية برز بقوة في مسابقة دروي سوداني الممتاز؛ حينما اشرف علي فرقة نمور دار جعل؛ واستطاع خلال هذه الفترة القصيرة التي عمل بها مع ممثل مدينة شندي؛ ان يحقق نجاحات كبيرة علي أرض الواقع؛ بخطف نتائج مميزة وقياسية بالمسابقة الاغلي في البلاد…
حيث نجح قصائب في وضع بصمته مع الفريق بتغير طريقة اللعب؛ علاوة علي ذلك اعتماده علي خليط من الاسماء الشابةوالخبرة لخلف توليفتين مختلفتيين للحفاظ علي التنافس في السباق المحلي والقاري؛ بمسابقة الإتحاد الإفريقي(الكونفيدرالية)
الارقام وحدها كانت دليل علي نجاحات بن الأسود مع فرقة الاهلاوي..

تقرير: وضاح هوشة
///
سجل ناصع

سجل المغربي علي قصائب؛ أرقام مميز مع فرقة نمور دار جعل؛ وذلك من واقع النتائج المميزة الذي سجلها حينما علي رأس الإدارة الفنية لفرقة الارسنال؛ سواء كان داخل اسوار المدينة أو خارج ولاية نهر النيل؛ حيث كانت معظم الفرق تخاف ان تواجه ابناء قصائب بمضمار دوري سوداني الممتاز.
///
(14) يوما بلا معد بدني او مساعد بمروي

عمل ابن أسود الاطلس في اجواء صعبه؛ خارج اسوار مدينة شندي وتحديدا؛ بالولاية الشمالية ؛ بدون تواجد معد بدني مع كتيبته الفنية؛ حيث يستصعب جدا لاي مدير فني العمل دون وجود معد بدني فضلا عن ما تحمله المدرب علي قصائب وهو يعمل بجد للتحضير لمباراة ملوك الشمال( الاهلي مروي) رغم ذلك تلك المتاريس نجح الاخير في تجاوز هذه العقبة..
///
غير من شكل الفريق

حقق قصايب نجاح منقطع النظير في وقت قصير بوضع بصمته مع الفريق بتغير شكل تنظيم النمور وطريقه اللعب واصبح للفريق اسلوب خاص في شكل التمرير والانتشار والدفاع والهجوم وكيفية صناعة الفرص في حالة فرض رقابة لصيقه علي ثنائي المقدمة الهجومية؛ مع افضلية الإعتماد علي القادمون من المناطق الخلفيه أو كما يسمي حاليا بالمهاجم الخفي.
///
لأول مرة منذ صعوده
تصدر فريقه المنافسه المحلية

ضرب المدرب المغربي رقم قياسي جديد بالتربع علي صدارة المنافسة( الممتاز) محافظا علي ذلك من خلال الاسابيع الاولي من رزنامة البطولة المحلية حيث لم يتحقق هذا الامر منذ صعود نمور دارجعل لمصاف الدرجة الممتازة؛ ووجد هذا النجاح اصداء واسعة خرجت من نطاق مدينة شندي؛ وإمتد الي العاصمة المثلثة التي باتت تتهيب مواجهه الفريق ..
///
المدرب االوحيد الذي لم يتعرض للهزيمة

لم تتذوق فرقة اهلى شندى طعم أو مرارة الخسارة مع المدرب قصائب طيلة تواجده علي رأس الجهاز الفني لفريق النمور وهذا ما اخفق فيه جميع المدربين اجانب او وطنيين طيلة السنوات الماضيية وهذا الأمر يحسب لسيرة المغربيى البريطانى .
///
ظهور مميز بالكونفيدرالية
فاز بشندي وخسر خارجها بضربات الترجيح

وواصل فريق الاهلي شندي تحقيق النتائج الايجابيه خارج بطولة دوري سوداني الممتاز؛ بالظفر بنقاط غالية من مسابقة الإتحاد الإفريقي( الكونفيدرالية) إلا ان الفريق لم تدم رحلة تألقه طويلا حيث اصطدم بند عنيد بطل الكنغو؛ رغم ان قصائب نجح في الخروج من مدينة شندي بثلاث نقاط؛ إلا انه فشل في معقل الاخير بالعودة ببطاقة الترقي وانتهي مشوار ممثل دار جعل عند هذه النقطة؛ ليحظ الفريق ماء وجه بالخروج المشرف من الكونفيدرالية..
///
(5) وديات كسبها .. (3) دوريات خرج منها بالعلامة الكاملة

كسب النمور فى عهد قصائب (5) مباريات تحضيرية قبل انطلاقة منافسة دوري سوداني الممتاز وذلك للوقوف علي جاهزية فريقه البدنية والتكتيكية؛ عقب الفراغ من المرحلة الثانية من الإعداد والتي كانت تتعلق بالجوانب البدنية وكيفية ترجمة الجمل التكتيكية في المباريات التحضيرية؛ وبدأ الفريق المنافسة المحلية بخطف (9) نقاط من الفوز في (3) مباريات رسمية وتعادل مع االهلال فى الجوهرة وتعادل مع ود هاشم بسنار
///
هل يعود مجددا
افادت تسريبات ان المغربى قد تلقى اتصالات متعددة من اندية الدوري الممتاز قبيل انطلاقة النسخة الحالية وبين الدورتين لكن المفاوضات لم تكتمل لاسباب مختلفة لكن السوال الذى بفرض نفسه هل سعود لقيادة النمور مجددا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *