القطرية عائشة اول فنانة عربية تشارك في اغنية المونديال

21 أبريل 2022 - 12:25 ص

الفنانة القطرية عائشة: فخورة بالمشاركة في أداء الأغنية الرسمية لكأس العالم 2022
أول فنانة عربية تشارك في أغنية للمونديال تؤكد أن الموسيقى مثل كرة القدم توحد الشعوب

الدوحة – قطر، 20 أبريل 2022|
أعربت الفنانة القطرية عائشة عن فخرها وسعادتها بالمشاركة في أداء الأغنية الرسمية الأولى لبطولة كأس العالم FIFA قطر 2022™ “هيّا هيّا” خلال حفل إجراء القرعة النهائية للمونديال في الأول من أبريل الجاري، وشارك في أدائها النجم الأمريكي ترينيداد كاردونا، والمغني الأفريقي الشهير دافيدو.
وقالت عائشة في حوار مع موقع (Qatar2022.qa) إن مشاركة امرأة قطرية في أغنية كأس العالم هي خطوة هامة لدولة قطر والمنطقة، باعتبارها أول فنانة عربية تشارك في أداء أغنية للمونديال، مؤكدة سعادتها بهذه التجربة الجديدة التي لم تحدث من قبل، وكذلك إطلاق ألبوم غنائي كامل لأول مرة في تاريخ البطولة، مشيرة إلى أن الموسيقى الرسمية للبطولة تعد جزءاً من الوعد الذي قطعته قطر على نفسها بإبهار العالم وتقديم كل ما هو جديد خلال الحدث الرياضي الأبرز.
وأضافت الفنانة القطرية أن شغفها بالموسيقى بدأ في مرحلة مبكرة من حياتها، وأن مسيرتها الموسيقية بدأت في عام 2018 من خلال المشاركة في العديد من الفعاليات في قطر، والتركيز على بناء جمهور محلي عبر وسائل التواصل الاجتماعي.
وأوضحت عائشة أن أكثر ما يعجبها في الموسيقى أنها لغة عالمية، فهي مثل كرة القدم تجمع الشعوب وتوحدها، وهو الأمر الذي جعلها تشعر بالفخر الشديد لمشاركتها في هذه المحطة الهامة على طريق استضافة الحدث الرياضي العالمي. وتابعت: “تعتمد الموسيقى الخاصة بي على تجاربي الشخصية، لذلك فهي عاطفية ووجدانية للغاية، وعند الاستماع إليها، فإن هناك شيئاً يتردد صداه في الوجدان، وهذا هو الجانب المفضل لدي، حيث أسعى إلى إقامة روابط وثيقة مع الناس من خلال الموسيقى التي أشعر بشغف تجاهها أكثر من أي شيء آخر.”
تجربة مميزة على المستوى العالمي
وحول مشاعرها عند اختيارها للمشاركة في أغنية كأس العالم، قالت عائشة:” كنت سعيدة لدرجة لا توصف. فلم أتوقع أبداً أن هذا سيحدث، وعندما بدأت الغناء قلت لنفسي يجب أن أقدم مساهمةً ذات مغزى وتأثير على هذا العالم. ولم أتخيل أن هذا الإسهام سيكون المشاركة في أغنية المونديال.”
وأضافت: “كنت أعلم يقيناً أني سأشارك بطريقة ما في استضافة قطر لبطولة كأس العالم، ولكن المشاركة في أغنية المونديال كانت بعيدة عن مخيلتي. لقد كان تحدياً شخصياً وضعته لنفسي، ولم أكن أعرف كيف يمكن تحقيق ذلك التحدي، ولكنه قد تحقق الآن وأشعر بفخر شديد بما قدمته.”
وأعربت الفنانة القطرية عن سعادتها بتجربة الغناء إلى جانب كل من ترينيداد كاردونا، ودافيدو، وفخرها بالأداء مع هذين الفنانين المتميزين عالمياً، وقالت:” كان الأمر لا يصدق، وأود أن أقول إنه حلم أصبح حقيقة، فأنا لم أتصور يوماً أنني سأغني مع مثل هؤلاء النجوم الكبار في عالم الغناء خلال هذه المرحلة المبكرة من مسيرتي الفنية، وكان كل شيء سريع وغير متوقع، لكنه كان موفقاً.”
تفاعل جماهيري كبير مع أغنية المونديال
وعن أداء الأغنية في حفل إجراء القرعة النهائية لبطولة كأس العالم 2022، أشارت الفنانة عائشة إلى أن الغناء أمام هذا الحشد الغفير الذي حضر الحفل، وملايين المشاهدين في جميع أنحاء العالم، لم يكن بالأمر السهل، وقالت: “شعرت بتوتر شديد قبل صعودي إلى مسرح الحفل، ولكن ساعدني على تجاوز هذه التوتر أن الأغنية خرجت للجمهور في صباح يوم الحفل، وقد غمرتني ردود الفعل الإيجابية حولها، وهو ما جعلني أشعر بالسعادة والهدوء خلال أداء الأغنية في الحفل.”
وأضافت:” قبل الصعود على خشبة المسرح، بدأ قلبي يدق قليلاً كما هو متوقع. ولكني أخذت نفساً عميقاً ثم بدأت أشعر بالارتياح. وعندما صعدت إلى المسرح، تفاعلت مع الموسيقى وبدأت أشعر بثقة أكبر. ومن هنا، أصبحت تجربة مختلفة تماماً، وكنت أستمتع بكل دقيقة منها.”
وأعربت عائشة عن أملها في أن تكون هذه الأغنية بداية لسرد المزيد من القصص عن قطر، وإلقاء الضوء على ما تزخر به من مواهب، وما تقدمه لهم من دعم لإبراز إبداعاتهم، وأن تساهم الأغنية في تغيير أي تصورات سلبية عن المنطقة، وأن تقدم لمحة حول ثقافتها وتقاليدها، علاوة على إبراز ما تواصل قطر تحقيقه من تقدم في مختلف المجالات. وتابعت:” كان الجميع على خشبة المسرح في ذلك اليوم يمثلون قطر أمام العالم. وأنا واثقة من أن هذا العرض جعل عشاق الساحرة المستديرة أكثر تحمساً للمجيء إلى هنا، والاستمتاع بكل ما ستقدمه قطر خلال المونديال.”
إلهام للمرأة في المنطقة
وعن مشاركة امرأة قطرية في هذه الأغنية العالمية، والأثر الذي يمكن أن تحدثه في المنطقة والعالم، قالت عائشة:” آمل أن تلهم مشاركتي في هذه الأغنية العالمية المرأة في منطقتنا، أو أي فنانة أخرى لديها نفس تطلعاتي، للوصول إلى أعلى مستويات النجاح. أتطلع إلى أن تستلهم النساء في جميع أنحاء العالم قصة نجاحي ليحققن ما يطمحن إليه، وآمل أن تضيف مساهمتي في الأغنية نكهة مختلفة في مجال الموسيقى، لأن مثل هذه الأغنية بالتأكيد ليست من نوعية الأغاني التي اعتاد العالم على سماعها، لذلك أتمنى أن تطلق نوعاً جديداً من الموسيقى التي تشمل الأصوات العربية وإبداعات المطربين في منطقتنا.”
وحول ردود الأفعال بعد إطلاق أغنية المونديال، قائلة عائشة:” كانت حقاً مذهلة، وكنت أشعر بالفضول للتعرف على ردود الفعل، ولذلك قضيت بعض الوقت في قراءة التعليقات على وسائل التواصل الاجتماعي، وكنت سعيدة للغاية لرؤية مدى إعجاب الناس بها، وهو ما جعلني أكثر حماسة لتقديم المزيد من الأعمال الغنائية الخاصة بي قريباً.”
وأشادت عائشة بدعم عائلتها وأصدقائها، مشيرة إلى أنهم كانوا من أهم الداعمين والمشجعين لها، حتى خرجت الأغنية إلى النور. وتعد الفنانة عائشة من أشهر المطربات في قطر، وتمكنت من خلال موهبتها الغنائية وشغفها بالفن من تقديم عروض هامة في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك احتفالية بالأمم المتحدة في نيويورك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *