AisPanel

خالد سلمان:العتابي مؤهل للتالق في المونديال

12 أبريل 2022 - 8:39 ص

نجم الكرة القطرية خالد سلمان يتوقع أن يحقق العنابي نتائج إيجابية في المونديال
سفير برنامج إرث قطر: المشاركة في كأس العالم حلم كل لاعب وحفل القرعة النهائية يدعو للفخر
الدوحة – قطر، 11 أبريل 2022| أكد نجم الكرة القطرية السابق خالد سلمان أن منتخب قطر مؤهل لتحقيق نتائج إيجابية خلال منافسات كأس العالم FIFA قطر 2022™، عندما يسّجل العنابي أول ظهور له في مونديال كرة القدم نهاية العام الجاري.
وقال سفير برنامج إرث قطر، عقب حضوره مراسم إجراء القرعة النهائية لكأس العالم بالدوحة في الأول من الشهر الجاري، إن قطر أكدت مجدداً أنها عنوان للتميز الرياضي، بعد نجاحها المبهر في تنظيم احتفالية استثنائية لقرعة البطولة، والتي اعتبرت إنجازاً ومبعث فخر لكل قطري وعربي.
وقال سلمان، الذي سجل ثلاثية لمنتخب قطر أمام البرازيل في بطولة العالم للشباب 1981، أن المشاركة في منافسات كأس العالم حلم لكل لاعب قطري، مشيراً إلى أن العنابي لن يمثل قطر وحدها خلال البطولة، بل سيلعب باسم العرب في مونديال العرب.
وأضاف: “لا شك أن مشاهدة العنابي في كأس العالم لحظة لن ينساها اللاعبون والمشجعون، وسيكون بمثابة حلم تحقق لنا جميعاً. لقد حاولت على المستوى الشخصي مرتين للتأهل والمشاركة في هذا الحدث التاريخي، إلا أن الحظ لم يحالف منتخبنا في المراحل النهائية. لكن الآن، وبجهود القيادة الحكيمة في قطر سنستضيف كأس العالم لتتاح للاعبي المنتخب القطري فرصة نادراً ما تتكرر.”
وأسفرت قرعة كأس العالم قطر 2022 التي استضافها مركز الدوحة للمعارض والمؤتمرات، عن تنافس العنابي في البطولة ضمن المجموعة الأولى، مع منتخب الإكوادور من أمريكا الجنوبية، ومنتخب السنغال، بطل أفريقيا، ومنتخب هولندا، الذي وصل إلى المباراة النهائية في كأس العالم ثلاث مرات.
ويخوض منتخب قطر أولى مبارياته أمام الإكوادور في افتتاح البطولة يوم 21 نوفمبر المقبل في استاد البيت، الذي يتميز بتصميم عريق مستلهم من بيت الشعر أو الخيمة التقليدية التي سكنها أهل البادية في قطر والمنطقة على مر الزمن.
وفي هذا السياق أكد سلمان أن المواجهة أمام الإكوادور حاسمة، وتحمل أهمية خاصة كونها أولى مباريات الفريق، متمنياً الفوز لمنتخب قطر، مشيراً إلى أن الفريق اكتسب الكثير من الخبرة من خلال المشاركة في عدد من البطولات الهامة بما فيها كأس كوبا أمريكا، وكأس الكونكاكاف الذهبية، كما لعب أمام منتخبات أوروبية خلال التصفيات الأوروبية المؤهلة للمونديال، إضافة إلى مواجهة منتخبات أفريقية خلال مشاركته في منافسات كأس العرب 2021.
وتابع سلمان: “الفوز في هذه المباراة سيفتح لنا الكثير من الفرص في المباراتين التاليتين. لقد سبق لنا اللعب مع منتخب الإكوادور، وأنا على ثقة تامة أن لاعبينا سيشاركون في اللقاء وهم بكامل الاستعداد والجاهزية. وأتمنى أن يعزز الاستاد وما يحمله من رموز تراثية أصيلة، من حماس لاعبي وجمهور العنابي في هذه المباراة التي سيشكل الفوز فيها يوماً تاريخياً للمنتخب ولدولة قطر.”
ويلتقي منتخب قطر نظيره السنغالي في مباراته الثانية بالمجموعة يوم 25 نوفمبر في استاد الثمامة، والذي يمتاز أيضاً بتصميم فريد مستوحى من أحد الرموز التي تعكس الهوية والتراث القطري الأصيل، ويحاكي شكل قبعة الرأس التقليدية المعروفة باسم “القحفية”، والتي يرتديها الرجال في قطر والوطن العربي.
وقال سلمان إن السنغال منتخب قوي وتوج بطلاً لأفريقيا بعد تغلبه على عدد من أبرز منتخبات القارة، ويقوده نجم ليفربول الإنجليزي ساديو مانيه الذي يعد من أفضل لاعبي العالم، إضافة إلى نخبة من أفضل نجوم كرة القدم في العالم وفي مقدمتهم إدوارد ميندي، المتوّج بجائزة الفيفا كأفضل حارس مرمى في العالم، لكنه أشار إلى أن كرة القدم حافلة بالمفاجآت، ولا تعترف إلا بالأداء على أرضية الميدان.
وأضاف: “شهدنا الكثير من النتائج غير المتوقعة على مدار تاريخ كرة القدم، فكل شيء متوقع خلال التسعين دقيقة، والمعيار هنا لتفوق فريق على آخر هو الأداء في الملعب. لا شك أن منتخب السنغال فريق قوي ويمتلك إمكانات هائلة، ولكن لا يوجد شيء مستحيل في كرة القدم، ومنتخبنا مؤهل لتسجيل نتائج إيجابية في دور المجموعات، وتحقيق الإنجاز والتأهل إلى دور الستة عشر.”
وتابع: “بالطبع هناك فارق في الإمكانات بين منتخب قطر ونظيره السنغالي الذي يتمتع بمستوى فني عالي، لكني أتمنى من لاعبي منتخبنا بذل كل الجهد ومضاعفة التركيز، وأن يضع الجهاز الفني خطة مناسبة للخروج بنتيجة إيجابية، وأن يبدع المنتخب ويمتعنا بأدائه على أرضية الملعب، خاصة أن لدى المنتخب كوكبة من نجوم آسيا، ومن بينهم هداف الفريق المعز علي، الفائز بجائزتي أفضل لاعب وهداف بطولة كأس آسيا 2019، وأكرم عفيف، أفضل لاعب في قارة آسيا لعام 2019، وغيرهم من نجوم العنابي الذين نضع كل ثقتنا فيهم، وكل الدعم لهم خلال منافسات المونديال التاريخي.”
وتختتم قطر مبارياتها في دور المجموعات بمواجهة قوية أمام هولندا في استاد البيت، وسط حضور جماهيري يتوقع أن يتجاوز 60 ألف مشجع، عندما يشارك منتخب الطواحين في كأس العالم للمرة الحادية عشرة، ويطمح إلى وضع بصمته في البطولة بعد أن غاب عن النسخة السابقة من كأس العالم في روسيا.
وحول رأيه في مباراة العنابي المرتقبة أمام الطواحين؛ توقع سلمان أن تكون مواجهة صعبة مع الأخذ بالاعتبار الفارق الكبير في المستوى الفني مع منتخب هولندا العريق الذي يتمتع بمسيرة حافلة، والذي يضم بين صفوفه عدداً من النجوم الكبار ممن لا يستهان بهم في عالم الساحرة المستديرة.
وقال: “نشأنا على مشاهدة أساطير كرة القدم الهولندية مثل يوهان كرويف، والذي يعد قامة كروية تعلمنا منها الكثير، أعتقد أن الاختلاف في المستوى الفني بين قطر وهولندا كبير للغاية. وآمل أن يحقق العنابي الفوز ويكرر النجاح الذي حققه في كأس آسيا 2019. لا شك أن الإمكانيات تصبّ في صالح هولندا، لكن كما قلت من قبل لا شيء مستحيل في كرة القدم، خاصة أن منتخبنا سيلعب على أرضه ووسط الآلاف من جمهوره الذي سيؤازر اللاعبين بكل حماس وقوة، وما على اللاعبين إلا بذل الجهد على أرضية الملعب.”
يشار إلى أن خالد سلمان سجل ثنائية شهيرة في شباك منتخب فرنسا خلال دور المجموعات في دورة الألعاب الأولمبية 1984 بمدينة لوس أنجلوس الأمريكية، ليتعادل منتخب قطر مع فرنسا التي توجت بذهبية كرة القدم للمرة الثانية في تاريخها.
وتقام منافسات مونديال قطر 2022 من 21 نوفمبر إلى 18 ديسمبر في ثمانية استادات مشيدة وفق أرقى المعايير العالمية، وسيحظى المشجعون بفرصة حضور أكثر من مباراة في يوم واحد بفضل الطبيعة متقاربة المسافات التي تتميز بها البطولة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *