وقفة مع صڨور الجديان قبل الكان وبعد مونديال العرب

11 ديسمبر 2021 - 10:02 ص

وقفة مع صقور الجديان قبل الكان وبعد كاس العرب ……تباين فى الاراء الفنية ومطالبة باصلاحات ادارية
اجراه/ مركز الباوقة للخدمات الصحفية
اصيبت القاعدة الرياضية فى العاصمة الخرطوم باحباط كبير نتج عن الظهور غير المطمئن لصقور الجديان فى بطولة كاس العرب بقطر خلال مواجهاته الثلاث التى خاضها وغادر على اثرها البطولة قبل فترة قليلة من مشاركته افريقيا على صعيد بطولة الامم الافريقية بالكاميرون فى الاسبوع الاول من العام الجديد
ومابين التباين والاختلاف فى التحليلات التى اعقبت الهزائم الثلاث من مصر والجزائر ولبنان توقفت استاد النجوم متسالة عن الاسباب والنتائج التى خرج بها المنتخب من دروس وطرقت ابواب عدة فنيين واعلاميين وبعض المهتمين فاتت هذه الحصيلة من الردود علها تسهم فى اعادة ترتيب اوراق صقور الجديان مستقبلا
فقدان الثقة ومدير فنى غير مناسب

المدرب الشاب عبد الرؤوف عبد الوارث قال ان منتخبنا لم يجنى اى فائدة اودرس من المشاركة وتخوف من انها ستوثر سلبا فى مشاركته فى الكان كونها انها تسببت فى اهتزاز الثقة لدى اللاعبين وبعثت برسائل اطمئنان لدى المنافسين
ومضى عبدالرؤوف واصفا بان خيارات اللاعبين لم تكن موفقة من الجهاز الفنى موكدا ان الفرنسى لم يكن هو المدير الفنى الذى يناسب صقور الجديان على حد قوله معتبرا ان هذه الحقيقة تمثل اهم الدروس فى ماحدث

الحلاوى يرى ان هنالك اشارات لدروس مستفادة

الرئيس الاسبق لنادى المغتربين والناشط فى المبادرات الرياضية لوى الحلاوى اعترف بان النتائج كانت محبطة وسئية للغاية لكنه استدرك قائلا بان هنالك عدد من الفوائد ابرزها الوقوف على تطور الكرة عربيا ومتابعة تجربة استخدام الفار معتبرا انه ان الاوان للاستفادة من المواهب بدول المهجر بهدف خلق مستقبل واعد للكرة فى السودان منوها لحتمية العمل على انشاء اكاديميات متخصصة وقال ان تخصيص اداريين للقيام بمهمة البعثات اداريا واولويات السفر امر ضرورى فى اشارة لردود الافعال التى صاحبت بعثة المنتخب وطالب لتواجد معد نفسى ضمن الطاقم الفنى
اعلامى : تراجع المنتخب سبق المشاركة

الصحفى الرياضى محمد عوض قال ان تراجع المنتخب فنيا قد سبق المشاركة فى قطر مشيرا لرباعية غينيا بيساو بالجوهرة مطالبا باعادة النظر فى منح فرص لنجوم بارزين فى الدورى موكدا ان بعض الوظائف تحتاج لدعم عاجل قبل الكان وقال انه على الصعيد الشخصى يعد نتاج المشاركة ايجابيا بعيدا عن الاداء والنتائج باعتبار انها كشفت للجهاز الفنى كثيرا سيما ان الهزائم فى الدوحة اتت من منتخبات تلعب بالصف الثانى مبيننا ان الكان تختلف شكلا ومضمونا عن كاس العرب موكدا انه يجب الاعتراف باننا كنا اسواء منتخب فى المنافسة وهو مايتطلب عمل فنى كبير للمدرب ان كتب له الاستمرارية

كاتب صحفى : ناقوس الخطر وخيبة امل
من جانبه فقد امن الصحفى الرياضى محمد الطيب كبور مدير تحرير صحيفة الزعيم بانه رغم خيبة الامال التى اعقبت المشاركة لكنها اتت بفائدة كبرى كونها دقت ناقوس الخطر لمسؤلى الاتحاد الجديد لضرورة حمل لواء التغيير ورسم منهج لتصحيح مسار الكرة فى السودان واضاف كبور : لقد وضعتنا امام حقيقة اننا بعيدين عن البناء السليم مشيرا لارتباك المنافسات الداخلية واسهاماتها فى ارهاق اللاعبين بالمنتخب
انعدام التحليل والقياس
الكابتن محمد عطا المحلل والمدرب اوجز بقوله ان انعدام التحليل والقياس برز بوضوح خلال رصد المشاركة كاشفنا ان استهلاك عدد معين من اللاعبين فى المشاركة خلال ثلاث منافسات قد اثر على المردود البدنى معتبرا ان المنتخب يفتقد لوجود بدلاء وختم قائلا بان عدم التخطيط السليم من شانه ان يهدم كل المشاريع
مهندس : علوق الشدة لن يوفى بمتطلبات المرحلة
المهندس والمصور الفوتوغرافي خالد محمد صالح والذى تابع البطولة من العاصمة السعودية ابدى تحسره لما اسماه انعدام الروح معتبرا ان الفريق يحتاج لبناء متكامل داعيا لان يكون ذلك وفق مناهج متدرجة لاتكون بنظام علوق الشدة على حد قوله
المعلق الرياضى بالاذاعات عبد الوهاب سيد قال بان اهم درس فى البطولة العربية اننا عرفنا مستوانا الحقيقى رغم مشاركة الاخرين بمنتخبات الصف الثانى
هيدان : هدف مشاركة صقور الجديان لم يكن معلن

المغربى خالد هيدان المدير الفنى لفريق عفيف السعودى والمدرب السابق بالدورى السودانى تسال عن ماهى الاهداف التى وضعها منتخب السودان قبل المشاركة هل كانت بلوغ الدور القادم ام اخذ التجربة والخبرة ام الاستعداد للكان ؟ موحيا لانها لم تكن واضحة وقال بالتاكيد الاحتكاك مهم وامر جيد وبين ان المحافظة على المجموعة الحالية امر مهم فى الكان وهو اهم الدروس المستفادة مشيرا لبعض الاضافات التى يجب وضعها فى الاعتبار على مستوى العناصر وطريقة اللعب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *