تجمع الاتحادات المحلية يجدد رؤيته حول أهلية وديمقراطية الحركة الرياضية عبر بيان

9 سبتمبر 2021 - 10:00 م

استاد النجوم / اصدر تجمع الإتحادات المحلية وأندية الدرجة الممنازة بيانا عقب اعلان موعد انتخابات الاتحاد العام و اوضح البيان عدة نقاط حول مشروع التجمع وجاء كالآتي :

رشح في وسائل الإعلام خلال الأيام الماضية أحاديث كثيرة بخصوص الجمعية الإنتخابية للإتحاد السوداني لكرة القدم التي تحدد لها يوم الثالث عشر من نوفمبر 2021م المقبل ومستقبل كرة القدم السودانية علي ضوء التطورات التي يشهدها وطننا العزيز في كافة المجالات كان لزاما علينا في تجمع الإتحادات المحلية لكرة القدم واندية الدرجة الممتازة ان نصدر هذا البيان لتوضيح الحقائق للرأي العام وأسرة كرة القدم السودانية.
أولا : تجمع الإتحادات المحلية لكرة القدم وأندية الدرجة الممتازة يؤمن تماما بأهلية وديموقراطية الحركة الرياضية وبحق الرياضيين الأصيل في إختيار من يقودون الإتحاد في المرحلة المقبلة دون وصاية من اية جهة كبرت او صغرت فالإتحادات المحلية وأندية الدرجة الممتازة والروابط والكيانات هم فقط دون غيرهم من يحدد ذلك دون ضغوط او مرجعيات سياسية وتنظيمية.
ثانيا : يرفض تجمع الإتحادات المحلية لكرة القدم وأندية الدرجة الممتازة رفضا باتا تسيس الرياضة والزج بها في الصراعات السياسية فلكل حزبه والرياضة للجميع فالسياسة لها أحزابها وتنظيماتها ومنظماتها وكياناتها ولذلك لا نتعامل مع الألوان السياسية في الرياضة ونقدر دور الدولة ومسئوليتها الكبيرة في دعم الرياضة وتطويرها فهي شريك إستراتيجي للرياضيين ولكنها ليست وصية عليهم ولا تتدخل في إرادتهم وقناعتهم في إختيار من يرونه مناسبا لقيادة الإتحاد في الفترة المقبلة وفق المعايير التي يتم التوافق عليها ديموقراطيا.
ثالثا : شهدت فترة الحكم السابق تدخلات حكومية سافرة في الشأن الفني والأداري وبسبب تلك التدخلات تم تجميد النشاط الرياضي في السودان
وكذلك كان النظام المباد وحزبه المحلول وأمانة شبابه ورياضته تتدخل في كل الجمعيات والإنتخابات لتمكين كوادرها من الفوز وتقدم لهم التسهيلات المشروعة وغير المشروعة ليحققوا ذلك وبالرغم من هذا إلا أن بعض الإتحادات كانت متمسكة بحقها في إنتخاب من تراه بحرية وقناعة وواجهت العديد من العقبات والمتاريس ولكنها صمدت ومارست حقها وقدمت درسا لكل الدخلاء وأصحاب الأجندات السياسية والحزبية وتمكست بأخلاقها وقيمها إمعانا في شعارها المرفوع أهلية وديموقراطية الحركة الرياضية.
رابعا : بعد نجاح ثورة ديسمبر العظيمة وزوال الحكومة السابقة سادت الديموقراطية في القطاع الرياضي وتوقفت التدخلات السافرة في الشأن الرياضي مما يعني أن لا أحد في حكومة الفترة الإنتقالية يستطيع دعم شخص أو مجموعة في انتخابات الأندية والاتحادات ولا يمكن أن يؤثر في سير الجمعيات العمومية ومن يأمل في دعم رئيس أو نائب عليه أن يبحث عن داعم آخر فلا الرئيس ولا غيره يستطيعون توجيه الأعضاء للتصويت لصالح مرشح ضد آخر وعلي الدولة في جميع مستوياتها ان تلتزم الحياد وتعمل علي تهيئة الأجواء المناسبة للرياضيين ليقولوا كلمتهم وينتخبوا قيادتهم فهذا امر يخصهم فهم أصحاب الوجعة الحقيقية ويدركون جيدا ماهو مطلوب منهم فحكومة الفترة الإنتقالية ستنأي بنفسها مع الوقوع في هكذا مذالق تقود لنتائج وخيمة علي الرياضة والوطن.
خامسا : تجمع الإتحادات المحلية لكرة القدم وأندية الدرجة الممتازة أنشأ بمبادرة من بعض الإتحادات المحلية وأندية الممتاز (إجتماع الفروسية) تمت دعوة جميع الإتحادات المحلية والأندية له في إجتماع رسمي (بجبل أولياء) فحضر من حضر وغاب من غاب إلي ان تم تكوين التجمع بصورته الحالية وقلنا بأننا لسنا بأوصياء علي الإتحادات وأكدنا علي حقها في إنشاء الأجسام والإنتماء إليها لأننا نؤمن بالديموقراطية وحق الآخر في الإختلاف والإنتماء لما يؤمن به وذكرنا بأننا أصحاب مبادرة لا وصاية لنا علي أحد وهمنا الوحيد كرة القدم السودانية ومصالح إتحاداتنا وتنسيق المواقف والرؤي للجمعية الإنتخابية لإنتخاب مجلس إدارة يلبي طموحاتنا.
سادسا : تجمع الإتحادات المحلية لكرة القدم واندية الدرجة الممتازة منذ إنطلاقته الأولي ومن خلال إجتماعاته الكثيرة التي عقدها وضع معايير لإنتخاب المجلس ولم يسمي اي شخص ولم يؤكد دعمه لأي قيادي في الإنتخابات المقبلة وأمن علي ما يريده من برامج لا ترتبط بالأشخاص وأكد بوضوح تام أن ذلك حق أصيل للإتحادات المحلية والأندية تقدم من تقدم وتختار من تختار من خلال إجتماع رسمي تشارك فيه كل إتحادات التجمع وأنديته وتعلن فيه قائمتها لخوض السباق الإنتخابي ونؤكد بأن التجمع ما زال علي وعده ولم ولن يعلن قائمته الإنتخابية بدون إجتماع تشارك فيه جميع الإتحادات المحلية وتمارس حقها في إختيار المرشحين وان ما ورد في وسائل الإعلام مجرد إجتهادات صحفية لا علاقة لها بالحقيقة فالتجمع لم يجتمع ولم يقم بدعوة إتحاداته وأنديته للإجتماع ولم يختار أي قائمه تمثله في إنتخابات نوفمبر 2021م فالمكتب التنفيذي للتجمع علي تواصل دائم مع أتحاداته وأنديته ويقوم حاليا ببعض الترتيبات بعد الفراغ منها سيدعو الإتحادات والأندية للإجتماع لتقول كلمتها وتختار مرشحيها للمناصب المختلفة وأننا في المكتب التنفيذي للتجمع ملتزمون بكل ما إتفقنا عليه في الإجتماعات السابقة بهذا الخصوص ونؤكد مجددا أن كل من يعلن في وسائل الإعلام عن مجموعة او عن نفسه مرشحا لا يمثل تجمع الإتحادات المحلية وإنما يمثل نفسه لأن التجمع سيختار قائمته بعد الإجتماع المذكور.
وختاما : نؤكد للوسط الرياضي وإتحاداتنا المحلية واندية الدرجة الممتازة بأن إختيار المرشحين لمناصب الرئيس والنائب الأول والنواب رؤساء اللجان وأعضاء المجلس حق اصيل للإتحادات المحلية وأندية الدرجة الممنازة من خلال إجتماع رسمي لهذا الغرض ونرجو من وسائل الإعلام التحري فيما ينشر وقلوبنا قبل ابوابنا مفتوحة للإعلام وسنملكهم كافة الحقائق.
والله الموفق
طه فكي شيخ طه
رئيس التجمع
الخرطوم 9/ سبتمبر /2021 م

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *