كونتراتاك / سبب الاذية انهاء العقدة الازلية

27 مايو 2021 - 2:12 ص
كونتراتاك
أبوبكر أحمد
سبب الأذية انهاء العقدة الأزلية

نعود للتحبير عبر مساحة كونتراتاك بعد فترة أنقطاع ليس بالقصير لاسباب تقنية ومشغوليات الزمن التى أرهقت كاهل الجميع ، ولسرعته التى أصبحت لا تضاهى وهى سانحة أن نتقدم بالاعتذار عن الغياب القسري ، نعود والحزن يكتسى كل عشاق الهلال بعد الخسارة المزلة أمام المريخ فى ديربى أمدرمان الأحد بهدفى تيري ، الخسارة فى عرف كرة القدم موجودة كونها انها جزء من احتمالاتها الثلاثة (الفوز او التعادل او الخسارة ) لكن الم الخسارة الاخيرة كونها انهت رقما تاريخيا مسجل باسم الهلال ظل صامد لعشرين عاما ، وهو عدم الخسارة أمام المريخ فى الممتاز على ملعب الهلال ، علاوة على ذلك أنها اتت فى وقت يعتبر فيه الهلال الأكثر جاهزية فنيا واداريا على حساب المريخ الذي دخل الى المباراة وسط غيابات بالجملة فى الرصيد البشري وصراع اداري معلوم للجميع ، الا أن لاعبيه دخلو الى الملعب رامين كل هذه الظروف خلف ظهرهم وحاملين شعار واحد فقط وهو الفوز على الهلال وهو مانجحو فيه عن جدارة واستحقاق ، عكس لاعبى الهلال الذين اتوا واثقين من أنفسهم أكثر من اللازم وظلوا يتناقلوا الكرات فى مناطقهم الدفاعية دون تهديد حقيقى على مرمي محمد المصطفى الذي يلعب الديربى لاول مرة ، مادعانى للعودة للكتابة هو حالة الترشذم وسط المجتمع الهلالى والذي أصبح منطقة لا تطاق بفضل ممارسة ابناءه ، والتى باتت هى المهدد الحقيقى لمستقبله ، اذا لا يعقل أن ينتصر فريق وساحاته تشهد تناحر فى اعلى قمة فى الهرم الأداري وان حاولو تغليف تلك الحقائق ونفيها أكثر من مرة لكنها تبقى واقع معاش ، وظل يكتوي بها الفريق ليس الأن وانما منذ عهد المجالس السابقة ، ومالم نرمى شماعة الاخفاقات وترك الخلافات جانبا والتصالح مع الذات سندور فى فلك الهزائم والانكسارات هذه الا أن يستقيم الحال بالاعتراف بالمعضلات الحقيقة ومواجهتها بكل نكران ذات والعمل على حلها حتى يعود الفريق الى رونقه وعهده القديم ماردا لا يشق له غبار على مستوي القارة الافريقية قبل السودان ، اذا اراد السوباط أن يصالح الجماهير عليه أن يصدر قرارات قوية باجتساس كل معاول الهدم التى تعكر صفو المجلس وتمثل خميرة عكننه المتضرر منها الكيان فى المقام ، بدل من المثالية الزائده التى يتعامل بها الأن ، فاما أن يقتضى الجميع بادب الهلال والعمل كتلة واحده واما أن يستقيل كل من يري أنه غير قادر على خدمة الهلال بعيدا من تصفية الحسابات ، الخطوة الثانية التى يمكن أن يلجأ اليها السوباط لتصحيح الأوضاع هو الاتجاه لتكوين لجنة فنية من أبناء الأزرق تتولى الامور الفنية وتستجلب محترفين فى قامة الهلال لتعويض الاخطاء الكارثية التى وقعت فيها لجنة التسجيلات السابقة ،

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *